محلل سياسي يشيد بزيارة مسؤول أمريكي للمملكة ويكشف مكتسبات الرباط

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

أشاد المحلل السياسي، نوفل بعمري بزيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو إلى المغرب، أمس الخميس.

وقال بعمري في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن زيارة المسؤول الأمريكي للمغرب تأتي في سياق التباحث حول مختلف القضايا المشتركة بين البلدين، وعلى رأسها محاربة الإرهاب والقضايا الأمنية التي تهدد المنطقة.

وأوضح السياسي ذاته، أن الزيارة تروم كذلك “تعزيز العلاقة الإستراتيجية التي تجمع الطرفين”، نظرا لموقع المغرب وتأثيره الايجابي في القضية الفلسطينية، على اعتبار أن المباحثات بين وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة ونظيره الأميركي، همت أيضا مباحثات حول هذا الموضوع، على حد تعبيره.

وعلى صعيد آخر، يرى نوفل بعمري أن “المغرب بنى علاقاته الخارجية على متقاربتين أساسيتين، الأولى وهي استقلالية قراره وسياديته، فيما تتجلى الثانية في أن ملف الصحراء لن يكون موضوع مساومة أو ضغط على المغرب، بل على العكس من ذلك المغرب يتعاطى من منطلق قوة، وصاحب حق ومبادرة سياسية لحل هذا النزاع الذي بات يهدد المنطقة”.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أجرى أمس الخميس بالرباط، مباحثات مع كاتب الدولة الأمريكي، مايكل بومبيو، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة.

وتندرج زيارة بومبيو في إطار تمتين العلاقات العريقة والمتجددة وأواصر الصداقة والشراكة التي تربط البلدين.

وتكتسي هذه الزيارة أهمية بالغة، وتؤكد الزخم القوي الذي يميز العلاقات الثنائية، وكذا الإرادة التي تحدو البلدين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية متعددة الأوجه التي تجمعهما.

وكان بومبيو قد تباحث في وقت سابق أمس الخميس، مع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ومع المدير العام للأمن الوطني، المدير العام لمراقبة التراب الوطني، السيد عبد اللطيف الحموشي.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هل تصمد انتخابات المغرب أمام “كورونا”؟.. الشرقاوي يجيب

هل تصمد انتخابات المغرب أمام "كورونا"؟ الشرقاوي يجيب