بلافريج يُعيد قضية “عنصرية ستيام” إلى الواجهة

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

وجه عمر بلافريج البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت حول موضوع “العنصرية في النقل” في إشارة إلى واقعة رفض الشركة المغربية للنقل أو ستيام بيع التذاكر إلى بعض المهاجرين المنحدرين من جنوب الصحراء عبر منشور تبرأت منه الشركة في بيان لها.

وجاء في السؤال الكتابي الذي يتوفر “سيت أنفو” على نُسخة منه، بأنه “لقد اطلعنا بمحضر اجتماع أقامته مندوبية وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بحضور ممثلين عن عدد من شركات النقل بمدينة العيون، جاء فيه أنه بناء على تعليمات والي جهة العيون ينبغي على كل وكالات النقل المتواجدة شمال المملكة بعدم قبول بيع التذاكر ونقل كل “مهاجر سري ” لا يملك الوثائق القانونية للإقامة  بالمغرب، كما يتضمن هذا المحضر يتوعد بعقوبات في حالة عدم تنفيذ هذه التعليمات من طرف الشركات المعنية”.

وأضاف بأنه “في نفس السياق لم تسمح شركة النقل وطنية لبعض الركاب ذوو بشرة سوداء من  اقتناء تذاكر حتى يقدمون وثائق تبرر اقامتهم في المغرب، وذلك بعد أن نشرت على شبابيكها اعلانا يهم” الأفارقة”،  علما أن هذا المنشور لا يحتوي إمضاء أو ختم”.

وتابع: “لتعلن بعدها إدارة الشركة المذكورة، بلاغا تكذب فيه الخبر، وتنفي وجود أي علاقة للإدارة بهذا القرار، لأنه يتعارض مبادئها.الشيء الذي يتنافى مع عدد الشهادات الحية التي توثق عمليات المنع للأشخاص ذووا بشرة سوداء”.

وختم سؤاله بالقول: “نسائلكم الوزير، عن مصدر هذا القرار الذي يتنافى مع مبادئ المملكة ودستورها، وعن التدابير والإجراءات التي تعتزمون اتخاذها لضمان منع تكرار مثل هذه الخروقات المكرسة للتمييز”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“العنصرية” ضد مهاجرين من جنوب الصحراء تجر لفتيت إلى المساءلة

"العنصرية" ضد مهاجرين من جنوب الصحراء تجر لفتيت إلى المساءلة