الرميد يصف أغنية “عاش الشعب” بالمقززة والمستفزة والمسيئة لمؤسسات الدولة

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

دافع مصطفى الرميد،  وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، عن ردود أفعال الدولة بخصوص بعض القضايا ذات العلاقة بحقوق الإنسان وحرية التعبير، مشددا على أن “الدولة، كأي كائن حي، كلما تم حشرها في الزاوية تصدر منها ردود أفعال”.

وأوضح الرميد، أمس الثلاثاء، بلجنة العدل والتشريع، بمجلس المستشارين،  خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارته، أن الوضع الحقوقي في المغرب يتطور وان كان ببطء، معتبرا هذا الأمر طبيعيا في ديمقراطية غير راسخة، منتقدا بشدة ما أسماه “المطالبة بالحقوق بشكل متوحش”، في إشارة إلى أغنية ” عاش الشعب”، وما تضمنته من دلالات اعتبرها الرميد “مقززة ومستفزة ومسيئة لمؤسسات الدولة”، مردفا:” وعلينا قول الحقيقة للمواطنين خصوصا حينما تحدث انزلاقات من طرفهم، وتكون أساليبا لمطالبة بالحقوق فيها نوع من التوحش”.

وشدد الرميد على أن “مسؤولية حقوق الإنسان ليست مسؤولية الدولة وحدها، بل هي مسؤولة المجتمع الذي يجب عليه مراقبة الدولة بكل الآليات الممكنة من أحزاب ونقابات ومؤسسات وصحافة”.

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الرميد يؤكد على الأدوار الدستورية التي تضطلع بها جمعيات المجتمع المدني

الرميد يؤكد على الأدوار الدستورية التي تضطلع بها جمعيات المجتمع المدني