مصطفى سلمى يستنكر الاعتداء على فاعلين مغاربة من قبل موالين لـ”جبهة البوليساريو”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

استنكر القيادي السابق بجبهة البوليساريو، مصطفى سلمى، الاعتداء الذي تعرض له فاعلون مغاربة وإسبان، كانوا بصدد تنشيط لقاء علمي حول انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف، في مدينة “فيكتوريا”.

وقال مصطفى سلمى في منشور فيسبوكي “يا أنصار الجبهة كلما علمتم أن هناك نشاط يقوم به المغاربة هاجموه واقتحموا قاعته وسبوا واشتموا واضربوا القائمين به إن استطعتم إلى ذلك سبيلا، فقط لا تشتكوا ولا تصرخوا مستنصرين المنظمات والجمعيات والعالم، إن عوملتم بالمثل”.

وتابع قائلا : “للتذكير فقط: طالبت الجزائر منذ شهرين مفوضية غوث اللاّجئين اعتماد رقم 170 ألف كعدد كلي لسكان مخيمات تيندوف؛ رجال ونساء وأطفال، و سنعتبره صحيحا و نعتبرهم كلهم جالية في الخارج، وعدد المغاربة قرابة 38 مليون منهم أزيد من 6 ملايين في الخارج، وهم أكبر جالية في إسبانيا”.

واستطرد سلمى “إذا طالب أي من أنصار الجبهة بحقه في التعبير عن رأيه و تم الاعتداء عليه وقمعه من طرف نشطاء أو جالية أو مواطنين مغاربة فليست جريمة، بل بطولة.. انتهى الكلام. ليس هناك قانون ولا حقوق ولاهم يحزنون، ليطبق الجميع قانون الغاب، وطاح لي ما سندو ذراعو”.

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحكومة تعلق على الاستفزازات الأخيرة لـ”البوليساريو”

الحكومة تعلق على الاستفزازات الأخيرة لـ"البوليساريو"