منصف بلخياط يجر جريدة “الصباح” للقضاء

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

استنكر منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة الأسبق، اتهامه من قبل جريدة “الصباح” بـ “منح شركته صفقات بالملايير”، مطالبا إياها بكشف الحقيقة للمواطنين وعدم تظليلهم.

وكشف محامي منصف بلخياط في رسالة إنذار لجريدة “الصباح” توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منها، أن الجريدة تزعم وجود “فضيحة معاملات تجارية مشبوهة، للتستر على تمرير صفقات إلى شركة في ملكية منصف بلخياط”.

وأشارت الرسالة ذاتها إلى أن الجريدة تزعم في مقالها أن بلخياط “أبرم حسب الوثائق شراكة أخرى تقتضي حصول المؤسسة، التي يرأسها على نسبة من أرباحها السنوية أدرت عليه بين سنتي 2011 و2016 ما يناهز مليارا ومليارا و500 مليون، ما بين سنتي 2016 و2020 ولذلك عين أجد أقاربه مديرا لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، براتب قدره 35 ألف درهم شهريا مع تعويضات تفوق راتبه بكثير”.

واعتبر دفاع منصف بلخياط مقال “الصباح” يتضمن قذفا لموكله، مبرزا أن هذا الأخير، “يشغل منصب رجل أعمال منذ سنة 2000 حيث تولى الصفة التسييرية في العديد من الشركات قبل أن ينشئ سنة 2004 شركته الخاصة”.

وطالب محامي منصف بلخياط في رسالته لـ “الصباح” بضرورة نشر مقال يكشف حقيقة المغالطات المنشورة، مع تقديم اعتذار رسمي له يكفل له حق الرد.

كما طالب المحامي، بجبر الأضرار اللاحقة بسمعة بلخياط، مقدّرا إياها في درهم رمزي، مشيرا إلى أنه في حالة امتناع الجريدة، فإن السياسي، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، سيتّجه لإقامة دعوى قضائية للمطالبة بالتعويضات القانونية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الأحرار: خطاب الملك تضمن توصيفا واقعيا للمرحلة الصعبة والقاسية

الأحرار: خطاب الملك تضمن توصيفا واقعيا للمرحلة الصعبة والقاسية