بعد دعوتها السلطات الفرنسية إطلاق النار على المحتجين.. رابور فرنسي “يسُبّ” زينب الغزوي

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

خلفت تصريحات زينب الغزوي، الصحفية المغربية ومؤسسة حركة “مالي” حول الاحتجاجات التي شهدتها فرنسا، قبل حوالي أسبوع، ضجة واسعة على مواقع التواصل.

وفي الوقت الذي استنكر فيه نشطاء فيسبوكيين دعوة الصحفية السابقة لجريدة “شارلي إيبدو”، رجال الأمن الفرنسيين إلى إطلاق الرصاص الحي على المحتجين، خرجت هذه الأخيرة من جديد ببعض التوضيحات.

وقالت زينب الغزوي في تغريدة على حسابها بـ “تويتر” إن الحق يمنح لرجال الأمن أن يطلقوا الرصاص على الأشخاص الذين يشكلون خطرا بالنسبة لهم، مشددة على أنها لم تقم أبدا بدعوة الأمن لإطلاق النار على المحتجين.

وأوضحت الصحفية نفسها أنها لطالما دافعت عن الديمقراطية، ولا تتمنى أن تتعارض المصالح الأمنية مع مبادئها.

ومن جهة أخرى، استفزت تصريحات زينب الغزوي، مؤسسة حركة “مالي”، الرابور الفرنسي، بوبا، الذي وجه لها السباب وبادر بمهاجمتها عبر تدوينة على حسابه بالانستغرام.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا