مصير “الساعة الإضافية” بعد حذف وزارة الوظيفة العمومية

بالعربية LeSiteinfo - رضى الرحماني

مع اقتراب نهاية شهر أكتوبر الجاري بدأ العديد من المغاربة يتساءلون عن مصير الساعة الصيفية، خصوصا بعد التعديل الحكومي الأخير الذي تسبب في مغادرة العديد من الوزراء وكتاب الدولة.

وفي هذا السياق كشف مصدر “سيت أنفو” أنه على الرغم من أن حكومة العثماني في نسختها الثانية حذفت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية إلا أن الساعة الصيفية لن تتغير وسيبقى العمل بها عاديا طيلة السنة كما تقرر سابقا.

وأكد المصدر ذاته أنه لا يوجد حاليا أي قرار أو تفكير في سحب الساعة المضافة إلى التوقيت الرسمي للمملكة.

وكانت العديد من الأصوات عادت في الأيام الأخيرة وطالبت بالعودة لتوقيت غرينتش، معتبرة أن الدراسة التي قدمتها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية حول الساعة الجديدة غير مجدية وتفتقر للعديد من المعطيات الواقعية.

يشار إلى أن مجلس الحكومة كان قد صادق شهر أكتوبر من السنة الماضية على مشروع مرسوم يتعلق بالساعة القانونية، وذلك حتى يتسنى الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة.

ويهدف المشروع إلى إضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة بموجب الفصل الأول من المرسوم الملكي رقم 455.67 بتاريخ 23 من صفر 1387 الموافق ل 2 يونيو 1967 بشأن الساعة القانونية، وذلك حتى يتسنى الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفاديا لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديدة خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أثارت ضجة على الفايسبوك.. شباب يطلقون أغنية بسبب معاناتهم مع الساعة الإضافية

أثارت ضجة على الفايسبوك.. شباب يطلقون أغنية بسبب معاناتهم مع الساعة الإضافية