مضيان: الاستقلال لم يقبل اللعب في الأشواط الإضافية في حكومة ” فاشلة”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

شدّد نور الدين مضيان، رئيس فريق الوحدة والتعادلية بمجلس النواب، على أن حزب الإستقلال رفض المشاركة في حكومة سعد الدين العثماني  “المعدلة” لأنه لا يقبل اللعب في الأشواط الإضافية في حكومة “فاشلة”.

وأضاف مضيان في حوار له مع موقع “سيت أنفو “، أن حزب الاستقلال لم يكن معنيا بالتعديل الحكومي الأخير، لأنه يستعد لـ” الدخول من الباب الواسع وليس من النافذة لأنه سيكون هو القوة السياسية الأولى في استحقاقات 2021″.

وأوضح مضيان في الحوار ذاته، أن ” هذا التعديل الحكومي كان دليلا على فشل حكومة سعد الدين العثماني الأولى، بمعنى أنها لو كانت حكومة متجانسة ومشتغلة وسريعة في عملها ما كنا في حاجة لأي تعديل” يشدد مضيان.

وأشار رئيس فريق الوحدة والتعادلية بمجلس النواب إلى أن الأحزاب المشكلة للأغلبية ” عرفت طيلة فترة المشاورات بخصوص التعديل الحكومي حروبا أهلية، لا زالت مستمرة ليومنا هذا، بسبب تقسيم الكعكة، أي المقاعد الوزارية، ولم يكن هدفها هو العمل من أجل خدمة المواطن بالدرجة الأولى”، متسائلا في السياق ذاته ” هل فعلا هذه الحكومة طعمت بالكفاءات؟؟ وما مفهوم الكفاءة عند السيد رئيس الخكومة؟؟ هل هي الدبلومات؟؟”.

وأكد مضيان على أن المغاربة أصيبوا بـ” إحباط شديد” أمام حكومة مقلصة فقط لا غير، مشددا على أن رئيس الحكومة “هو الآن في ورطة، لأننا أمام حكومة تم تنصيبها من جديد، وكان من المفروض أن تقوم هي الأخرى بتعديل برنامجها الحكومي وتقدمه أمام البرلمان”، يوضح مضيان الذي شدد على أن “التعديل في الأشخاص لا بد أن يواكبه تعديل في الأفكار  والبرامج”.

إلى ذلك، تحدث مضيان في ذات الحوار عن البيت الداخلي لحزب علال الفاسي، وعن “حكومة عباس الفاسي التي يحن لعهدها المغاربة الذين يرون في الاستقلال الحزب الذي سينقذ ما يمكن إنقاذه”، كما تحدث عن ” البام  وخروج التقدم والاشتراكية من الحكومة واصطفافه في المعارضة، ومواصيع أخرى ذات أهمية.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني يغازل المغاربة من مراكش : “لا معنى للعمل السياسي بدون مواطن”

العثماني يغازل المغاربة من مراكش : "لا معنى للعمل السياسي بدون مواطن"