استعدادات جارية لتعويض إلياس العماري بالتجمعي بوهريز

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

أفاد مصدر مطلع أن عملية التحضير لتعويض إلياس العماري، على رأس جهة طنجة تطوان الحسيمة، انطلقت وإن لم تكن بشكل رسمي، وإنما داخل كواليس مكونات مجلس الجهة، وأن مشاورات ” الحسم”و” الترضيات” بدأت عدها العكسي.

ورجح ذات المصدر، أن تكون حظوظ التجمعي محمد بوهريز، نائب رئيس مجلس الجهة، أقوى وأوفر من حظوظ البامي محمد بودرا، في خلافة إلياس العماري، وأن جل أغلبية مكونات مجلس الجهة تدعم بوهريز لخلافة العماري، الذي لحد الساعة لم يعلن رسميا استقالته من على رأس الجهة.

وكانت جميع أحزاب الأغلبية والمعارضة، بما فيها حزب الأصالة والمعاصرة، قاطعت الإثنين الماضي، اجتماع الدورة العادية لشهر أكتوبر بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك احتجاجا على الوضع الغامض لرئيس الجهة، وأيضا في خطوة تهدف إلى الضغط على وزارة الداخلية من أجل الحسم في مصير إلياس العماري، عن طريق الإعلان عن شغور منصب الرئيس، وحل المكتب المسير، لمباشرة مسطرة انتخاب هياكل جديدة.

وكانت مصادر محلية، ربطت دوافع استقالة العماري من منصبه كرئيس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بما وصفته بـ” مخطط انقلاب ناعم”، “قادته أطراف أعلنت مؤخرا تمردها على رئيس المجلس، وشرعت في مقاطعة عدد من الاجتماعات والأشغال، في محاولة منها لعزل الرئيس” توضح المصادر.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني: جهة معينة أرادت إقصاء “البيجيدي” من أغلبية الشمال

العثماني: جهة معينة أرادت إقصاء "البيجيدي" من أغلبية الشمال