رئيس حركة دعوية: علمانيون حافظوا على الدين

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

علق عبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح على ما تم إيراده من أحد المتدخلين  في ندوة أول أمس الجمعة، بكون “العلمانية لها نظرة سيئة للدين”، بالقول “ليس كلها”.

وأضاف الشيخي في مداخلته في ندوة “جدل الحريات الفردية في المجتمعات الإسلامية” أن “جزءا كبيرا من العلمانين عرب ومسلمون وغيرهم في الحقيقة دافعوا عن العلمانية – في وقت ما – حفاظا عن الدين”.

وتابع: “أن بعض الجهات كانت تستغل الدين لقهر الشعوب، بالتالي هم خلصوا الدين من سلطة الدولة أو المجتمع واعتبروه علاقة بين الإنسان وربه”.

واسترك قائلا: ديننا (وخا اعياو اديرو فيه داكشي) لا يمكن، لأن الأصل فيه العلاقة بين العبد وربه، ولا يقبل أي كهنوت أو سلطان العلماء أو الدولة”.

وشدد بأنه “رغم ما تقوم به الدولة من ضبظ لا يمكن أن تمتلك الأفراد على المستوى الديني”.

وأشار بأنه “لدينا نموذج العلمانية الفرنسية المتشددة والمتطرفة والمتغولة على الأفراد، وهناك نماذج أخرى تقترب المفهوم الإسلامي الذي يميز بين المجالات والفضاءات”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حركة دعوية مُوالية لـ”البيجيدي” تدعو إلى مواجهة دعوات الحرية الجنسية

حركة دعوية مُوالية لـ"البيجيدي" تدعو إلى مواجهة دعوات الحرية الجنسية