نائب عمدة الرباط يعبّر عن أسفه من “تشرميل” زملائه بمجلس العاصمة

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

علّق لحسن العمراني، نائب عمدة الرباط على “البلبالة”، التي عرفها مجلس الرباط، أمس الأربعاء في دورته العادية.

وقال لحسن العمراني في منشور مطوّل على صفحته الشخصية بالفيسبوك : “مؤسف أن يعود أسلوب عرقلة أشغال المجلس، من طرف بعض أعضاء المجلس، مؤسف أن يصر هذا البعض، على تمطيط الكلام وإضاعة الوقت بشكل فج”.

وكشف المسؤول ذاته أن أعمال العنف التي أربكت سير دورة مجلس العاصمة الرباط، تسببت في ضياع “11 ساعة مقسمة على جلستين، دون التداول في نقطة واحدة واتخاذ مقرر بشأنها”.

وتابع قائلا : “مؤسف أن يدعي هذا البعض الدفاع عن القانون، وهو يتعسف عليه شكلا ومضمونا، ويخرقه دون حياء، مؤسف أن يلجأ هذا البعض إلى العنف الجسدي واللفظي، لمنع باقي الأعضاء من التعبير عن آرائهم، والحيلولة دون اشتغال المجلس، مؤسف أن ينسى هذا البعض أن شرف تمثيل ساكنة العاصمة، مسؤولية كبيرة، أولا وأخيرا، مؤسف أن يتناقض سلوك هذا البعض من خلال ادعاء الدفاع عن مصلحة الساكنة شفويا، بينما يعمل على توقيف مشاريع لفائدتها”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مجلس مدينة الرباط يقنن “سوق” الاعلانات الاشهارية

منع مجلس مدينة الرباط، خلال دورة أكتوبر، أن تقدم الاعلانات الإشهارية باللغات الأجنبية لوحدها دون اللغة العربية "السليمة"، باعتبارها اللغة الوطنية الرسمية، في تجاهل تام للأمازيغية التي تم التنصيص عليها في دستور المملكة على أنها لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية.