مصدر مقرب من الخلفي: الشاب الذي دهس الدركي لا تربطه أية قرابة بالوزير

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد تداول أخبار تفيد أن الشاب الذي تسبب في عملية دهس الدركي، بمنطقة الهرهورة، ضواحي مدينة الرباط، ينتمي لعائلة مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، خرج مصدر مقرب من هذا الأخير عن صمته ليوضح حقيقة هذا الأمر.

وقال مصدر مقرب من مصطفى الخلفي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الشاب الذي تورط في مقتل الدركي في حادثة السير، لا تربطه به أي قرابة.

وأوضح المصدر ذاته أنه تفاجئ بتداول هذا الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما بعدما ادعت بعض الصفحات الفيسبوكية، أن الشاب الذي تسبب في حادثة السير هو ابن شقيقته، مشيرا إلى أن “ابن شقيقتي عمره فقط 10 سنوات”.

في حين أكد مصدر آخر، أن الشاب يحمل الجنسية الهولندية وهو ابن عائلة ثرية بمنطقة الهرهورة.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى يوم الجمعة الماضي، حينما قام الشاب بدهس عنصر من الدرك الملكي، أثناء قيامه بواجبه المهني، بعدما رفض الامتثال للأوامر.

وتجدر الإشارة أن الدركي أصيب بجروح متفاوتة الخطورة على مستوى الرأس والصدر، وقد تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط، لكنه توفي، متأثرا بجروحه.

وفي جو مهيب تم يوم السبت الماضي، تشييع جنازة الدركي بمدينة خنيفرة، حيث حضرها مجموعة من عناصر الدرك الملكي والمسؤولين.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مقرب من الخلفي لـ”سيت أنفو”: هذه حقيقة ارتكاب الوزير السابق لحادثة سير بالرباط

مقرب من الخلفي: هذه حقيقة ارتكاب الوزير السابق لحادثة سير بالرباط