حزب ساجد يعلق على أنباء خروجه من حكومة العثماني

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

سارع حزب الإتحاد الدستوري إلى نفي ما تم ترويجه عن مغادرته لسفينة حكومة سعد الدين العثماني إسوة بخروج حزب التقدم والاشتراكية من الأغلبية الحكومية.

وجاء في تكذيب جد مقتضب توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، “تناقلت بعض المواقع الالكترونية خبرا مفاده أن حزب الاتحاد الدستوري يستعد لمغادرة حكومة الدكتور سعد الدين العثماني”.

وتابع: “عليه فإن الامانة العامة للحزب تؤكد أن هذه الاخبار لا اساس لها من الصحة”.

وأعلن حزب التقدم والاشتراكية يوم أمس، على أنه “اتخذ قرار عدم الاستمرار في الحكومة الحالية، على أساس أن يظل، من أي موقع كان، حزبا وطنيا وتقدميا يعمل من أجل الإصلاح والديمقراطية ويناضل من أجل تغيير أوضاع بلادنا وشعبنا نحو الأحسن”.

وأضاف في بيان بأن “الوضع غير السوي للأغلبية الحالية مرشح لمزيد من التفاقم في أفق سنة 2021 كسنة انتخابية، مما سيحول دون أن تتمكن الحكومة من الاضطلاع بالمهام الجسام التي تنتظرها، ولا أن تتجاوب بالقدر اللازم مع التوجيهات الملكية المؤطرة لهذا التعديل”.

وقرر المكتب السياسي أنه “سيوجه الدعوة لانعقاد دورة خاصة للجنة المركزية، يوم الجمعة المقبل (4 أكتوبر 2019) قصد تدارس هذا القرار والمصادقة عليه وذلك طبقا للقانون الأساسي للحزب”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وهبي: حكومة العثماني المعدلة فاقدة للمشروعية السياسية والتنظيمية

وهبي: حكومة العثماني المعدلة تفتقد للمشروعية السياسية والتنظيمية