حركة ضمير تنادي بفتح النقاش حول “استقلال النيابة العامة”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

دعت حركة ضمير عقب انعقاد الدورة السنوية لمجلسها الوطني يوم الأحد 15 شتنبر الجاري،إلى إطلاق سراح الصحفية هاجر الريسوني عاجلا واحترام حياتها الخاصة، المتابعة من طرف النيابة العامة بتهمتي “الإجهاض” والفساد”.

وعبَّرَ المجلس في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، “عن قلقه البالغ إزاء ما تعرضت وتتعرض له من تشهير ظالم بحياتها الخاصة ومن تعامل قضائي، وترى في هذه القضية تعبيرا عن التضييق المتنامي على الحريات الفردية في بلادنا وعن الدور المحرَّف عن هدفه بالنسبة لجهاز القضاء”.

وطالب بـ “تعليق العمل بالقوانين المعادية للحريات والماسة بالحياة الخاصة وإلى فتح نقاش وطني يتناول موضوع حق النساء في الإيقاف الطوعي للحمل وفي حقهن في التصرف في أجسادهن ورفع التجريم عن العلاقات الرضائية بين البالغين”.

وشدد على أن “المطلوب كذلك هو إعادة فتح النقاش حول استقلال النيابة العامة والعودة إلى وضعها تحت سلطة الحكومة”.

وحث “المجلسُ رئيسَ الحكومة وقادة الأحزاب السياسية على تحمل مسؤولياتهم في جعل هذه القضايا على جدول أعمال برامج الإصلاح التشريعي ضمن الأجندة الوطنية دون مزيد من التأخير”.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

النيابة العامة تطلب 20 سنة للحواص والحجز على ممتلكاته

النيابة العامة تطلب 20 سنة للحواص والحجز على ممتلكاته