الأشعري: حكومة الإسلاميين فشلت في تطبيق دستور 2011

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

قال محمد الأشعري، وزير الثقافة والإتصال سابقا عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، أن “كلمة أقولها منذ تنصيب حكومة الإسلاميين إلى اليوم، ثلاث مجالات أساسية تهم روح التقدم تتعرض لتراجعات خطيرة تعيقنا عن التطور، وحين نخرج من هذه المرحلة سنجد أنفسنا في بداية سنة 2011”.

وأضاف الأشعري في ندوة حول “هل الصحافة الآن عامل تقدم في المغرب” بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء صباح اليوم، أن “المجال الأول يتعلق بتطبيق الدستور الجديد، وهنا أؤكد أن حكومة الإسلاميين فشلت بالكامل في تطبيق الدستور  لـ 2011 ولم نتقدم خطوة إلى الأمام”.

وأوضح أن “روح الدستور التي كانت متقدمة التي تدعو إلى الفصل بين السلط وتقوية سلطة الحكومة والبرلمان لم يحصل فيها أي تقدم خلال الفترة الانتدابية للإسلاميين”.

وأبرز أن “المجال الإقتصادي عرف تراجعا في نفس الفترة ويتم تغطيتها بالمشاريع الكبرى التي لا علاقة لها بنظام التنمية، لذلك وصلنا في نهاية الأمر أن الملك دعا إلى نموذج تنموي جديد”.

وأشار الوزير السابق في حكومة التناوب بقيادة عبد الرحمان اليوسفي عند حديثه عن حكومتي عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني بأنه “شهدت تراجعات الخطيرة في مجال الحريات التي تخص التعبير والفنون”.

في نفس السياق، أكد أن “الجميع يتكلم على هيمنة الظلاميين، (باش غا نقاوموهم)، كأن الجميع ينتظر الدولة (تهنينا منهم) لكي نمر لأمور أخرى، لا يمكن الإنتصار رمزيا وكميا في المجتمع إذا لم يكن إسهام قوي في المجال الثقافي”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزارة الثقافة تخرج ببلاغ حول القطع الأثرية المغربية المهربة

وزارة الثقافة تخرج ببلاغ حول القطع الأثرية المغربية المهربة