“فاجعة الراشيدية”.. العثماني يعزي ويحذر

كعادته، تقدم رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني بعبارات التعزية لأسر ضحايا فاجعة الراشيدية، التي أودت صباح يومه الأحد بحياة 8 أشخاص وإصابة حوالي 27 آخرين.

وقال العثماني في تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك : “بأسى وألم شديدين، تلقيت خبر وفاة وفقدان عدد من الأشخاص في انقلاب حافلة لنقل المسافرين من الدار البيضاء إلى الريصاني، صباح اليوم الأحد، بقنطرة في جماعة الخنك بإقليم الرشيدية، بعدما جرفتها سيول فيضانية”.

وأضاف رئيس الحكومة، “وإذ أسأل الله الرحمة والمغفرة للمتوفين والصبر والسلوان لذويهم، أؤكد أن السلطات المحلية والوقاية المدنية تعبأت وتم إنقاذ 27 راكبا، وتواصل البحث عن المفقودين”.

ودعا سعد الدين العثماني مستعملي الطرق، إلى اتخاذ الحيطة والحذر والالتزام بتوجيهات السلطات المختصة، لحفظ سلامتهم وسلامة الركاب، أثناء السياقة.

يذكر أن حافلة لنقل المسافرين انقلبت صباح اليوم الأحد، بعدما كانت متوجهة من الدار البيضاء صوب الريصاني، حيث جرفتها السيول، ما أدى إلى وفاة 8 أشخاص وإصابة 27 فردا وفقدان آخرين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى