هذه رسالة الملك للفئات التي تعاني صعوبة في العيش وخاصة بالمجال القروي

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أكد الملك محمد السادس في خطاب الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، على أن إحداث اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، يهدف إلى تحسين ظروف عيش المواطنين، والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية.

وأكد على أن الفئات التي تعاني أكثر من صعوبة ظروف العيش، تتواجد في المجال القروي، وبضواحي المدن، وبالتالي فهي تحتاج إلى المزيد من الدعم والاهتمام بأوضاعها، والعمل المتواصل للاستجابة لحاجياتها الملحة.

وأضاف الملك، أن تنمية العالم القروي، تمر عبر خلق الأنشطة المدرة للدخل والشغل، وتسريع وتيرة الولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية، ودعم التمدرس، ومحاربة الفقر والهشاشة، وهو الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه البرنامج الوطني الطموح، للحد من الفوارق بالعالم القروي، الذي رصد له ما يقرب من خمسين مليار درهم، في الفترة ما بين 2016 و2022

كما دعا المواطنين إلى الانخراط في مسلسل التنمية من خلال بالمبادرة والعمل على تغيير وضعها الاجتماعي، وتحسين ظروفها، ومن بين الوسائل المتاحة لذلك، الحرص على الاستفادة من تعميم التعليم، ومن الفرص التي يوفرها التكوين المهني، وكذا من البرامج الاجتماعية الوطنية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الملك محمد السادس يستقبل العثماني لهذا السبب

الملك محمد السادس يستقبل العثماني لهذا السبب