صحافي تونسي: هكذا قام الحسن الثاني بـ”بهدلة” الصحفيين بلا رحمة

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

إيمان زاوي

في مقال رأي له على موقع صحيفة “القدس العربي”، تحدث الصحافي التونسي محمد كريشان عن موقف شهده خلال المؤتمر الصحفي الختامي للملك الراحل الحسن الثاني، بالقمة العربية لسنة 1985 المقامة بالدار البيضاء آنذاك.

كريشان حكى عن طريقة تعامل الملك الراحل مع الصحفيين “حيث شرع في «بهدلة» الصحافيين بلا رحمة”، الأمر الذي جعله يتراجع عن طرح أسئلة كان قد حظرها بعناية مخافة التعرض للإحراج.

واستطرد المتحدث قائلا “نظرت إلى أسئلتي التي كنت أسعى لانتقاء أكثرها إثارة فطويتها مسرعا ودسستها في جيبي كمن اختلس لتوه ورقة نقدية ويخشى افتضاح أمره مهمهما في سري “خليك في حالك أحسن”.

وعبر الصحفي عن اندهاشه من ثقافة الملك الحسن الثاني الواسعة ومن تمكنه من اللغات “…قوي العبارات التي ينفثها بسهولة نفثه لدخان السجائر التي كان لا يتركها حتى خلال اللقاءات الصحافية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزير الفلاحة يقدم للملك تفاصيل الاستراتيجية الجديدة “الجيل الأخضر”

وزير الفلاحة يقدم للملك تفاصيل الاستراتجية الجديدة "الجيل الأخضر"