حزب العدالة والتنمية يتبرأ من البرلماني المدون ضد المتطوعات البلجيكيات

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تبرأ حزب العدالة والتنمية، في شخص نائب أمينه العام، سليمان العمراني، من مستشاره البرلماني “علي العسري” بعد تدوينته على الفيسبوك، التي حرض فيها ضد متطوعات بلجيكية، والتي خلقت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي أوساط المتتبعين للشأن العام.
وإعتبر حزب “المصباح”، إن حرية التعبير عندنا في حزب العدالة والتنمية مصانة ومحترمة إلى درجة “التقديس”، تشهد على ذلك ديباجة النظام الأساسي للحزب ومختلف وثائقه المرجعية، ولا يتصور وضع حد لهذا الحق كما لا يقبل انتهاكه من قبل أي شخص كائنا من كان، ولو بلغت درجة الإساءة ممن يمارس حرية التعبير ما بلغت.
وقال “العمراني” في تصريحه إلى أن “تدوينة برلماني الحزب علي العسري لا تلزم الحزب في شيء، وطالما أكدنا أن الذي يلزم الحزب هو قرارات وبيانات وبلاغات ومواقف هيئاته وتصريحات مسؤوليه المخولين”.
وأضاف إلى أن “المشتغل في الحقل السياسي ومنهم البرلمانيون تسعه الأدوات والوسائل المتاحة للفاعلين السياسيين، وله ان يفعلها اذا ما لاحظ اختلالا يدعو لذلك، ومن ذلك كما في هذه النازلة مساءلة الوزراء المعنيين او حتى رئيس الحكومة. لذلك لا يمكن للمرء أن يسمح لنفسه ان يكتب في كل شيء وبأي طريقة شاء، وبلغة التشيار كما يقول المغاربة، فإذا تذكر كم تدوينات شاردة اضطر إلى سحبها او إخفائها سيعلم قلة الاعتبار من كثرة العبر”.
وجاء هذا التصريح أيضا لتبرئة “علي العسري” المستشار بقبة البرلمان، من التهم الموجهة له بالتحريض على الإرهاب، بحيث قال العمراني: “إن تدوينة الأخ العسري بما عليها لا تحمل مطلقا أي مظنة اتهام بالإرهاب”، معتبرا أن من اتهمواه (العسري) بذلك ”يريد  الاصطياد في الماء العكر وجعل ذلك منهجا ثابتا في مواجهة الحزب وقيادييه أن يعلم أننا لن نرد على التفاهات، وياروعة المغاربة لما قالوا: الحاجة اللي ما تشبه مولاها حرام!!! ، ثم ولأنه ببساطة “نفي العيب عمن لا يجوز فيه العيب عيب، والعيب هنا هو الإرهاب”.
ويذكر أن بعد تعليقات الأستاذ بالتحريض ضد البلجيكيات، باعتبارهم يقمن بنشر الرذيلة وسط قرية محافظة، وبعده البرلماني العسري الذي اعتبر تحرريضه بالغير المباشر ضده، قامت السفارة البلجيكية بالمغرب، بالاتصال بالجمعية الفلامينية asbl bouworde التي أرسلت المتطوعات إلى المنطقة، بتحذيرها من إرسال مجموعة جديدة من والتي كانت بصدد التوجه إلى المغرب السبت المقبل، وقد صرحت “الجمعية الفلمنكية”، اليوم الأربعاء، بعد اتصالات السفارة البلجيكية في الرباط، بعدم إرسال مجموعة أخرى من المتطوعين إلى المغرب.

شريحي ياسين

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المستشار البرلماني العسري لـ”سيت أنفو”: لم أزر كندا ولا أسعى لتجنيس أبنائي

المستشار البرلماني العسري لـ"سيت أنفو": لم أزر كندا ولا أسعى لتجنيس أبنائي