الجيش يتحرك نحو الكركارات بعد مناوشات من الجزائر وموريتانيا

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

استنفرت من جديد عناصر القوات المسلحة ترابط بالجنوب، وانتقلت إلى المعبر البري الكركارات مدعومة بفرق من مشاة الجيش، إضافة إلى انزال مكثف لقوات حفظ السلام التابعة للبعثة الأممية ” مينورسو” في حضور العشرات من الجنود و الأمنيين على سيارات الدفع الرباعي، تحمل اشارة “الأمم المتحدة ” وهي التحركات التي لم يعرف سببها الحقيقي، في حين ربطت مصادر إعلامية موريتانية بأن نواكشوط تتجه نحو عدم الاعتماد على معبر الحدود البرية الوحيد بين موريتانيا والمغرب ( الكركارات) والذي يوازي حسب المصادر فتح معبر جديد على الحدود الجزائرية، حسب ما أوردته يومية “المساء” في عدد الجمعة.

وستشهد الأيام القليلة اجتماعا جزائريا موريتانيا قصد وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقات التقنية والفنية لإعلان الافتتاح الرسمي للطريق الدولية تندوف الزويرات.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الداخلية والجيش يطلقان “ألو 300” لتقديم الإرشادات للمواطنين بخصوص “كورونا”

الداخلية والجيش يطلقان "ألو 300" لتقديم الإرشادات للمواطنين