اختفاء مشروع تسبب في غضبة ملكية غير مسبوقة

اختفى بشكل مفاجئ مشروع بأزيد من مليار سنتيم، كان من المفترض إنجازه بحي النهضة بالرباط، بعد أن تسبب في غضبة ملكية غير مسبوقة، جعلت الملك محمد السادس يلغي في آخر لحظة حضور إطلاق المشروع الوطني لتجارة القرب في مارس من سنة 2015، بعد أن بقي عدد من الوزراء والبرلمانيين إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في الانتظار لحوالي أربع ساعات بمقر الولاية، قبل أن يعلن وزير الداخلية إلغاء النشاط الملكي.

ووفق صحيفة “المساء”، في عدد يوم غد الجمعة، فإن هذا المشروع كان سيشكل إعلانا رسميا عن انطلاق البرنامج الوطني، الذي يهم إعادة تأهيل وهيكلة الباعة المتجولين الذين يصل عددهم إلى 276 ألف شخص، في أفق تحويلهم لقطاع مهيكل، والقطع مع ظاهرة الفراشة التي تغزو جميع المدن المغربية، غير أن السلطات رفعت يدها عن إنجاز المشروع دون بسط أي تبرير.

وحسب الصحيفة ذاتها فإن ملف هذا المشروع طفا على السطح بعد الاحتجاجات العارمة التي شهدتها أول أمس قرعة الاستفادة من مشروع سوق نموذجي أحدث بمقاطعة يعقوب المنصور.

تفاصيل أكثر في صحيفة “المساء” في عدد الجمعة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى