المالكي يتستر على هزالة التشريع في مجلس النواب

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

في شبه هروب إلى الأمام وتغطية على هزالة حصيلة نواب الأمة، قال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بأن حصيلة دورة أبريل التي اختتمت الجمعة الماضية، كانت هامة وتقاس بالمنجز النوعي لا الكمي.

متتبعون للشأن البرلماني أكدوا أن ما قاله المالكي في خطاب إغلاق البرلمان الأخيرة، من كون المنجز النوعي تمثل في المصادقة على نصوص قانونية مؤسسة، وتقع في صلب الإصلاحات الكبرى التي تعيشها البلاد، ويتعلق الأمر بنصين استراتيجيين يتعلقان بقانون ترسيم اللغة الأمازيغية وقانون المجلس الوطني للغات، إضافة إلى القانون الإطار للتربية والتكوين، ثم تعديل قوانين طال انتظارها منذ عهد الاستعمار، كما هو الشأن بالنسبة لقوانين الأراضي السلالية، هي باطل يراد به الحق.

وحسب مقال نشرته جريدة “الأسبوع” أن المسكوت عنه في حصيلة المالكي هو حجم الوقت الذي استغرقته المصادقة على هذه القوانين، حيث لم يتم ذلك في هذه الدورة، بل في سنوات وشهور داخل البرلمان، إذ منها من دخل سنة 2016 إلى البرلمان ولم يخرج حتى اليوم في صيف 2019.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

النواب يخصص أولى جلساته خلال الدورة الربيعية للحديث عن تداعيات “كورونا”

النواب يخصص أولى جلساته خلال الدورة الربيعية لـ"كورونا"