الرميد يكشف حقيقة حصوله على “كريما”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

نفى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وعضو الأمانة العامة بحزب العدالة والتنمية، بشدة مجددا ما يروج على مواقع التواصل الإحتماعي عن توفره ما يصطلح عليه “كريما”.

وقال في منشور على صفحته الرسمية في “الفايسبوك” بأنه “بعد البلاغ الذي أصدرته بتاريخ 11 يناير 2016، والبلاغ الذي أصدرته بتاريخ 7 يوليوز 2016، اللذين نفيت فيهما نفيا قاطعا ما يتضمنه منشور يتم ترويجه من قبل مصادر مجهولة، على مواقع التواصل الإجتماعي، يقول بأنني سبق وأن استفدت “من رخصتين لسيارة الأجرة يوم كنت طالبا بكلية الحقوق بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء””.

وأضاف أن “نفس المصادر المجهولة عادت إلى نهج التشويش وترويج نفس المنشور، الذي يتضمن نفس الإدعاءات الزائفة، بالرغم من أنني سبق وتحديث المروجين بأن يأتوا بما يفيد حصول المصطفى الرميد على رخصتين من مأذونيات سيارة الأجرة، أو غيرها من أي نوع من الامتيازات كيفما كانت”.

وختم منشورة بالقول:” أخاطب ذوي النفوس المريضة التي لا يعييها لعب الصغار، ولا تتعلم من أخطائها، وأخاطب “تجار” الإشاعات، “من وجد فيكم رخصة (گريما) سيارة أجرة كيفما كان نوعها باسمي فهي له وهنيئا له بها””.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الرميد يدعو الإعلام لمحاربة “خطاب الكراهية”

الرميد يدعو الإعلام لمحاربة "خطاب الكراهية"