بنكيران يشق “البيجيدي”.. والعثماني يعلن “حالة الطوارئ”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

يجتمع سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، صباح يوم غد الاثنين، بنواب فريق البيجيدي بمجلس النواب، لتدارس استقالة ادريس الأزمي الادريسي، رئيس الفريق، والتي جاءت مباشرة بعد خرجة عبد الاله بنكيران، الأمين العام السابق للبيجيدي، وما تضمنته من هجوم على كل من العثماني ومن معه، على خلفية المصادقة على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بداية هذا الأسبوع بلجنة التعيم والثافة والاتصال.

وكشف قيادي من حزب العدالة والتنمية أن العثماني دعا كافة أعضاء الفريق النيابي لحزبه بالغرفة الأولى، وكذا رئيس الفريق المستقيل، إلى الحضور غدا الاثنين، لاجتماع طارئ، سيعقد قبيل جلسة التصويت على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، التي ستعقد مباشرة بعد جلسة الأسئلة الشفهية.

وأفاد ذات المصدر أن أول نقطة في جدول أعمال الاجتماع  الذي سيجمع غدا الاثنين الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بنواب فريقه البرلماني، ستكون استقالة ادريس الأزمي الإدريسي، رئيس الفريق النيابي، والتي أعلن عنها، ويشكل مباشر،أمس السبت، مباشرة بعد خرجة بنكيران في فيديو مباشر بثه على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ” الفايس بوك”، هاجم فيه العثماني بسبب التصويت على مشروع قانون الاطار، معتبرا أن ما قام به حزب العدالة والتنمية  “رفضيحة ومصيبة أحرقت الجميع، وحول الحزب إلى أضحوكة”.

كما سيتدارس اجتماع العثماني بنواب فريقه البرلماني، وبحسب ذات المصدر، تداعيات تصويت كل من أبوزيد المقرئ الإدريسي ومحمد العثماني برفض مشروع القانون الإطار.

ويعرض يوم غد الاثنين، مباشرة بعد الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية، بمجلس النواب، مشروع قانون الاطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، للتصويت في جلسة عمومية، بعد أن حظي بالمصادقة عليه  بالاغلبية من قبل لجنة الثقافة والتعليم والاتصال.

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني: لم نحجز لأي شخص فندقا بمناسبة زفاف ابني

هذا ما قاله العثماني عن زفاف ابنه