بنكيران يثور في وجه العثماني: الامتناع “ماشي موقف” وسمحت لأعدائنا “اشمتو فينا”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

انتقد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، أوامر الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لبرلمانيه في لجنة التعليم والثقافة والاتصال بالتصويت على القانون الإطار بالإمتناع على عدة مواد في مقابل الموافقة على القانون كاملا.

وقال عبد الإله بنكيران عبر بث مباشر في صفحته، بأنه (دير الإمتناع كامل، ماشي تكون ضد جوج مواد، واتصوت عليه بشكل كامل)، مبرزا أن “الامتناع بدوره (ماشي موقف).

وأوضح بأنه “عندما علمت بالتصويت على مشروع  القانون عشت ليلة من أسوأ الليالي لذلك تأخر ردي لإنني في حالة تذمر الذي وقع (كبير بزاف)، و(راني كنت دايخ أش نقول).

واعتبر أن “القانون الإطار على الأقل من الناحية البيداغوجية “ضد مصلحة الشعب المغربي، مجرد هدية، وسوف ترون النتائج”.

وأكد أن موقف حزب العدالة والتنمية يعدُ “أول خطأ جسيم منذ تولينا رئاسة الحكومة منذ سنة 2011 إلى اليوم”.

ومخاطبا العثماني: “(سمح ليا) اللغة العربية بالنسبة لأمتنا أمر مهم، والدستور يؤكد على ذلك”.

وأكد على أن التعرض للضغوط أمر طبيعي، ولكن يجب قولها، وأن المشكلة مع  “لوبي الاستعماري في المغرب”، معتبرا أن الإمتناع سمح (لأعدانا ليشمتو فينا)، وأصبحنا “أضحوكة الزمان”، وهذا الأمر “مصيبة وفضيحة”، و(خايبة حتى لتعاويدة)”.

وأبرز بأنه “لم أستطع السكوت، وأمل أن يتم تغيره في الجلسة العامة في الغرفة الأولى، ولكن لا أظن ذلك مع الأسف الشديد”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بنكيران يخطف الأنظار في جنازة برحيوي

نعى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، النائب