أين اختفى حميد شباط؟

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

مباشرة بعد انتخاب نزار بركة أمينا عاما لحزب الاستقلال والنعمة ميارة كاتبا عاما لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، قرر حميد شباط التواري عن الأنظار، تاركا وراءه مجموعة من التساؤلات.

آخر الأخبار تقول إن شباط قرر منذ أشهر أن يستقر في ألمانيا حيت تدرس ابنته، كما قرر نقل عائلته بأكملها للعيش هناك، في الوقت الذي تحدثت فيه بعض المعطيات عن أن حميد شباط قرر شراء فندق هناك بقيمة 30 مليار سنتيم.

وحسب مقال نشرته جريدة “الأيام” في عددها لهذا الأسبوع، فإن المقربين من حميد شباط ينفون هذا الكلام في ظل الصمت المطبق لـ “الزعيم” الذي ترك الحزب والنقابة بمشقة الأنفس، ويؤكدون أنه لا يتوفر اليوم على أية استثمارات خارج البلاد.

في حين أكدت مصادر آخرى، أن حميد شباط دخل في حالة اكتئاب حاد، وهو صاحب الطموح السياسي الكبير، والذي حلم بأن يكون رئيسا للبرلمان، وعلى أساس ذلك فاوض إلياس العماري في العشاء الأخير في فيلا ادريس لشكر، قبل الانقلاب عليهمباشرة بعد الانتخابات التشريعية لـ 2016.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

دون جدول أعمال.. تفاصيل “اجتماع عاجل” لـ”السنبلة” بالرباط

تفاصيل "اجتماع العاجل" لـ"السنبلة" بالرباط