بوليف يُهدد خصوم “البيجيدي” بالرفع من وتيرة تدويناته

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

هدد محمد نجيب بوليف عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والوزير المنتدب المكلف بالنقل، بالرفع من تدويناته على صفحته الرسمية في “الفايسبوك” لمواجهة خصوم الحزب.

وقال بوليف في تدوينته له: “مؤمن بأن العمل، ثم العمل، هو الأهم، أما من لا عمل له، أو من هو مأجور للقيام بعمل ما، فيمكنه أن يقول وأن يفعل ما يشاء، ولأن حبل الكذب قصير، فسأرفع من وتيرة تدويناتي تباعا، ليس دفاعا عن نفسي، ولكن لإبراز جزء من الحقيقة التي يريد لها البعض ألا تظهر، فمرحبا، مرة اخرى”.

وأضاف الوزير المنتدب بأنه “يستكثر علي بعض المتابعين للصفحة، والعديد ممن يأخذون الأخبار عبر الهواء أو عبر الوشاية أو عبر القنوات “الخاصة”، قيامي بتدوينة على صفحتي، رغم أن معدل تدويناتي يبقى في حدود واحدة كل خمسة أيام تقريبا، بل هناك من يقول أن لا شغل عندي الا التدوينات، هذا لأن لي تدوينة كل خمسة أيام؟؟؟ اعدوا اذن أناملكم، فالوتيرة سترتفع!!!!”.

وتابع: “كما يعلق كثيرون منهم تعليقات لا علاقة لها بالمواضيع المطروحة، وينتقلون لمجالات أخرى، محاولين تيئيس متتبعي الصفحة مما قد يكون رأيا صوابا أو إنجازا معتبرا، بل منهم من يمعن في الشتم والقذف والكذب، بلا علم ولا دراية”.بل منهم من يحسب نفسه خبيرا سياسيا ومحللا مغوارا، أجندتهم السياسية أو تموقعهم الحزبي أو الأيديولوجي يجعلهم يحسنون الضرب تحت الحزام، بل قد يتفنون في ذلك نظرا لخبرتهم والنصح المقدم لهم باستمرار وعلى الدوام”.

وأورد بأنه “ما كنت – مرة أخرى – لأرد على هؤلاء لولا أن مقالات وافتتاحيات جرائد دبجت في الإطار الذي أتحدث عنه أعلاه. لست من دعاة البوليميك، بل أعترف أني لا أحسن ذلك، و لا أعتبره منهجا صائبا في “المخاصمة”.

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

نائب عمدة سلا يصف حرق حاويات النظافة بـ “التدهور الأخلاقي”

نائب عمد سلا يصف حرق حاويات النظافة بـ "التدهور الأخلاقي"