بعد التصويت على “فرنسة” التعليم.. التوحيد والإصلاح تحمل مسؤولية المآلات للحكومة

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

نبّه المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح من خطورة التصويت على مشروع القانون الإطار 51,17  في لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أمس الثلاثاء.

وقالت حركة التوحيد والإصلاح في بلاغ لها، إن هذه الخطوة التي تم الإقدام عليها تنطوي على “مآلات ترهن مستقبل التعليم ببلادنا بخيارات لا تنسجم مع دستور البلاد، ولا تتماشى مع متطلبات تعليم المستقبل”.

وشدد الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، على رفضه كل القرارات التي تمس بمكانة اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية.

واستنكر البلاغ ذاته، “اعتماد لغة أجنبية في التدريس والإصرار على تعميم التدريس بها في مختلف أسلاك التعليم”.

ودعت حركة التوحيد والإصلاح الحكومة والأحزاب السياسية لتحمل مسؤوليتها التاريخية في المحطات التشريعية القادمة، التزاما بدستور البلاد وتحصينا لمكانة اللغتين الرسميتين في التعليم والإدارة ومختلف مجالات الحياة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أسيدون : أزمة التعليم المغربي موضوع معقد ولايمكن اختصارها في اللغة

اعتبر الحقوقي سيون أسيدون سيادة اللغة العربية في التعليم