مُؤسسة مغاربية تحرك المياه الراكدة بين البلدان الخمس

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

أعلنت المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات، يوم الخميس الماضي، عن انتخاب محمد حسني رئيسا لفرعها تونس، بحضور ممثلين عن دولة تونس، والطيب البكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي.

وقال رئيس المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات، عثمان بنطالب، أن “ما يجمعنا أكثر وأعمق مما يفرقنا في البلدان المغاربية، من هذه الحقيقة المطلقة، حقيقة حتمية الجغرافيا”.

وأضاف أن “فكرة المؤسسة تسعى إلى إحياء بناء الفضاء المغاربي و وضع الأسئلة وإيجاد بعض الأجوبة، وتحريك المياه الراكدة أحيانا، لعل غدا أجمل ينبثق في هذا الفضاء المعطاء، والذي حان الوقت لكي يستثمر في الحاضر والغد”.

وأوضح أن “الشعوب لها القدرة بأنها يمكن أن تكون القاطرة عندما تعجز المؤسسات الرسمية عن تحقيق الحلم، لا بد أن تحمل مؤسسات المجتمع المدني المشعل لدعم العمل الرسمي وإماطة بعض المعوقات عن طريقه”.

وأكد أن “أحلامنا كبيرة، طموحاتنا لا حدود لها، إيماننا بهذا الفضاء لا يتزعزع، راسخ في عمق تاريخ هذا الفضاء المغاربي الفسيح الرحب الذي توالت عليه الحضارات والغزوات والإمبرياليات ولكن أبى إلا أن يظل مغاربيا”.

وتوج اللقاء بتوقيع بروتوكول اتفاقية وتعاون بين الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي والمؤسسة المغاربية للتواصل حوار الثقافات.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا