هذه قصة الصورة التي جمعت بنشماش بالحموتي

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أثارت الصورة التي جمعت بين حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ومحمد الحموتي، الرئيس السابق للمكتب الفيدرالي، خلال تكريم عبد الرحيم عثمون بمناسبة تعيينه سفيرا في بولونيا، جدلا كبيرا بين أوساط الحزب خاصة أن الرجلين دخلا، خلال الآونة الاخيرة، في معركة تكسير العظام بينهما.

وفي الوقت الذي ردد كثيرون أن اللقاء المذكور شكل فرصة تقارب بين الرجلين وإنهاء الأزمة التنظيمية داخل الحزب استفسرت “سيت أنفو” أحد البرلمانيين الحاضرين لهذا اللقاء والذي أكد أن حضور الحموتي كان بصفته عضوا بالفريق البرلماني الذي قام بتكريم زميل لهم، لكن البرلماني، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أكد بأن الحموتي حاول التطرق لموضوع الأزمة داخل الحزب مع حكيم بنشماش، لكن هذا الأخير، يقول المصدر، رفض الحديث في الموضوع بدعوى أن الحزب سلك مساطر قانونية وقضائية ولم يعد هناك مجال لأي تسوية.

المصدر ذاته أكد ل “سيت أنفو” أن كلا الرجلين أكملا حديثهما المقتضب باللغة الريفية واتجه بنشماش للسلام على النواب البرلمانيين ممن حضروا توديع زميلهم.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بنشماش يطرد “خصومه”

بنشماش يطرد "خصومه"