المندوب الوزاري يتناقضُ مع نفسه حول “أحداث الحسيمة”

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

خرج المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان،  أحمد شوقي بينوب بتصريح جديد، يناقضُ ما أدلى به في برنامج حديث مع الصحافة بخصوص إطلاع مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان على تقريره حول أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان قبل لقائه بوكالة المغرب العربي للأنباء، يوم الخميس الماضي.

وقال المندوب الوزاري، في توضيح له فضل نشره على الصفحة الرسمية للوزارة، بأنه “بعد تدقيق الأمر، أفيد أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان لم يسبق له الاطلاع على التقرير المذكور ولم يتوصل به إلا بعد تقديمه لوكالة المغرب العربي للأنباء”.

وتأتي توضيح بينوب “في سياق برنامج حديث مع الصحافة بالقناة الثانية،  (بُث يوم أمس) بخصوص تقرير المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان حول أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان”.

وكشف المسؤول الحكومي في حواره في برنامج حديث مع الصحافة أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد كان أول من اطلع على التقرير الرسمي المذكور، مشددا على أنه “تسلمه مباشرة بعد الإعداد”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

925 منظمة غير حكومية تشيد بوضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة

925 منظمة غير حكومية تشيد بوضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة