اعميار: تم الترويج لمغالطات وهذه حقيقة حكم المحكمة الاستعجالي

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

قال عبد المطلب اعميار، القيادي بحزب الاصالة والمعاصرة، أنه على عكس التأويلات المغلوطة التي تم الترويج لها في سياق انعقاد ما سمي “باللجنة التحضيرية” بأكادير، وبعد الاطلاع على منطوق الأمر القضائي رقم 417 الصادر بتاريخ 2019.06.14، بناء على المقال الاستعجالي الذي تقدم به السيد حكيم بنشماش بصفته أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، فالحكم يتحدث على أن المحكمة استندت بوضوح على المادة 43 من النظام الأساسي للحزب. واعتبرت، في ذلك، أن “المكتب الفيدرالي الذي يترأسه الأمين العام للحزب هو الذي يبث في التوصيات التي تحال اليه من طرف لجنة التحكيم والأخلاقيات”.

بالاضافة الى ذلك، فإن الأمر القضائي أقر “بعد الاطلاع على وثائق الملف يتبين بأنه لايوجد به ما يفيد بأن المكتب الفيدرالي قد بث في موضوع النزاع المتعلق بالمدعى عليه واللجنة التحضيرية أو حسم فيه أو صدر بشأنه قرارا…”. وهو ما يعني عمليا، يقول اعميار، بأن المقرر القضائي ينتصر لمنطق المؤسسات بقوله الصريح بأن موضوع اللجنة التحضيرية لم يصدر بشأنه أي قرار من لدن المكتب الفيدرالي، “وهذا أمر طبيعي مادام أن تقرير لجنة التحكيم والأخلاقيات لم يعرض بعد على أنظار المكتب الفيدرالي للبث فيه”، يؤكد القيادي البامي.

وأضاف اعميار في تصريح خص به موقع “سيت أنفو”، أن إحالة طرفي النزاع على المحكمة المختصة للبث في جوهر النزاع هي الاعتبارات التي دفعت بالمحكمة إلى رفض الطلب.

وقال اعميار بأن الحديث عن شرعية اللجنة التحضيرية أو قانونيتها مسألة غير صحيحة على الاطلاق، مُبرزاً “أن السماح بعقد الاجتماع لا يعني الاعتراف القانوني باللجنة التحضيرية مادام أن موضوعها موكول عرضه على القضاء المختص وفق منطوق الأمر القضائي نفسه”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حازب: بعض الأشخاص يدعون قربهم من “الفوق” وحنا مجرد قطيع

حازب: بعض الأشخاص يدعون قربهم من "الفوق" وحنا مجرد قطيع