البوليساريو تواصل “سياسة الاختطافات” ردا على صفعة “سحب الاعتراف”

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

تواصل جبهة البوليساريو الانفصالية، سياسة تكميم أفواه الأصوات المعارضة لسياستها داخل مخيمات تيندوف على التراب الجزائري، من خلال حملة اعتقالات لناشطين ومعارضين لها.

وقال الخبير في قضية الصحراء نوفل البعمري على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :”بعد الاختطاف الذي تعرض له ابا بوزيد الناشط ضمن المبادرة الصحراوية للتغيير، ها هي مليشيات الجبهة تقوم باختطاف ثاني للناشط الفاضل ابريك الناطق الرسمي باسم تنسيقية الكشف عن مصير الخليل أحمد”.

وأفادت تقارير صحافية أن ما يسمى بـ “درك” الجبهة قام اليوم الثلاثاء باعتقال الفاضل ابريكة واقتياده بالقوة إلى وجهة مجهولة، وهو أحد الوجوه المعارضة للقيادة في المخيمات.

وكانت البوليساريو قد اعتقلت المعارض ومنسق المبادرة الصحراوية من أجل التغيير مولاي أبا بوزيد، أثناء مشاركته في وقفة احتجاجية أمام مقر غوث اللاجئين.

وتأتي حملة الاعتقالات هذه في ظل سحب دولة السالفادور اعترافها بـ “البوليساريو”، وتعبيرها عن دعمها الكامل للوحدة الترابية للمملكة، وهو ما دفع بقادة الجبهة في المخيمات إلى إسكات كل الأصوات المعارضة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بين تأكيد بن علي ونفي الوزاني.. هل اندمج العهد مع جبهة القوى؟

بين تأكيد بن علي ونفي الوزاني.. هل اندمج العهد مع جبهة القوى؟