“الخوف” يدفعُ “البيجيدي” لتقديم “تعزية باردة” في حق مرسي

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

حول تجنب العدالة والتنمية إصدار بلاغ رسمي حول وفاة محمد مرسي،  كشف مصدر قيادي لـ “سيت أنفو” أن “الأمانة العامة بزعامة المستوزرين توافقوا على عدم إصدار بلاغ رسمي لتجنب مشاكل دبلوماسية”.

وأضاف المصدر، أن الأمانة العامة رفضت إصدار بلاغ يتعلق بوفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، مكتفية كما رأيتم بتعزية جافة لنائب الأمين العام للحزب لتجنب الاحراج بعد انتقادات وجهها قيادات في المجلس الوطني”.

وأوضح أن “قيادة شبيبة العدالة والتنمية دفعت في الساعات التي تلت وفاة محمد مرسي إلى إصدار بلاغ رسمي حول الموضوع، بعد إجماع قيادتها على ذلك، إلا أنه تم اللجوء إلى التعزية بعد تعذر إصذاره بدون سبب واضح”.

واكتفى نائب الأمين العام، سليمان العمراني، بما وصف بأنه  “تعزية باردة” عبر قوله ” معبرا عن “حزنه الشديد على هذه الوفاة المفاجئة، داعيا للفقيد الكبير بالمغفرة والرضوان، ولأهله ومعارفه بالتعازي الحارة في هذا المصاب الأليم”، كما نقل ذلك الموقع الرسمي للحزب.

فيما اختارت شبيبة العدالة والتنمية التي كانت تفضل إصدار بلاغ حول الموضوع، عبر كاتبها الوطني بتقديم التعزية مفصلة قليلا عما أورده الحزب بذكر أن “أول رئيس مصري مدني منتخب، والذي قضى ست سنوات في الحبس الانفرادي.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني يستمع لمقترحات المركزيات النقابية بخصوص مشروع قانون المالية

العثماني يستمع لمقترحات المركزيات النقابية بخصوص مشروع قانون المالية