بعد اتهامات الحكومة للعدل والإحسان.. ماء العينين غاضبة: الوضع كله يدعو للكثير من الأسف

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

أثارت اتهامات حكومة سعد الدين العثماني، لجماعة العدل والإحسان بتأجيج طلبة كلية الطب، حفيظة قياديي الحزب المتزعم للحكومة.

وهاجمت القيادية بحزب “المصباح”، آمنة ماء العينين الحكومة في تدوينة على حسابها بالفيسبوك قائلة إن بلاغ الحكومة حول الطلبة الأطباء “انتقص من شأنهم وجعلهم مجرد قطيع يتم توظيفه في معركة لا تعنيه، مع أسلوب التحدي وإذكاء التوتر بالتلويح بالرسوب والفصل عن الدراسة”.

وتابعت ماء العينين متسائلة “لست أدري ما هو الهدف الذي سيحققه بلاغ كهذا لا تشعر أن هناك من يستطيع تبنيه والدفاع عنه”، قبل أن تضيف مستدركة “الوضع كله يدعو للكثير من الأسف”.

ومن جهتهم، استغرب رواد مواقع التواصل الإجتماعي من تجاهل الحكومة لموقف منظمة التجديد الطلابي المقربة من حزب العدالة والتنمية، التي أعلنت دعمها “لنضالات طلبة كليات الطب”، مؤكدة ” فشل وزارة التربية الوطنية في التعامل مع حركات مطلبية سابقة فشلا ذريعا، بسبب تعنتها الواضح وعدم قدرتها على تدبير قطاع حساس كقطاع التربية الوطنية، استمرت على نفس النهج بالنسبة لهذا الملف وبدأت تسلك أساليب ملتوية بالضغط على الطلبة وأولياء أمورهم واستخدام وسائل الإعلام العمومية للإعلان عن موعد الامتحانات في سابقة هي الأولى من نوعها”.

يذكر أن الحكومة قالت في بلاغ تلاه الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، إن “جماعة العدل والإحسان استغلت هذه الوضعية لتحريض الطلبة من أجل تحقيق أهداف لا تخدم مصالحهم”،  وأنها “لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها ضد كل من سعى إلى عرقلة السير العادي لهذه الامتحانات”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“البيجيدي” بمجلس النواب يُسارع لإطفاء غضب قضاة المغرب

"البيجيدي" بمجلس النواب يُسارع لإطفاء غضب قضاة المغرب