“البيجيدي” يندد بـ”الاستهداف” والتشهير” في حق البرلماني المتهم بالغش

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

لمح فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين في جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية، زوال اليوم إلى أن قضية زميلهم في الحزب، البرلماني نور الدين قشيبل، الذي اعترف بضبط ثلاثة هواتف بحوزته أثناء اجتيازه لمادة الفرنسية برسم امتحانات الباكالوريا حرة، بأنه تعرض لـ”التشهير” و فيها “رائحة سياسوية نتنة”.

وقال المستشار البرلماني عبد الكريم لهوايشري في تعقيبه على خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أن “تفعيل مقتضيات القانون خاصة بزجر الغش في الامتحانات لا يجبُ أن تعرف إلتواءا أو تمييزا أو استهدافا أو تشهيرا أو خلطا بين العقوبات التأديبية والجنائية، لأهداف يُشم منها رائحة سياسوية نتنة”.

وتابع: “مما يجعلُ الشك والريبة يحوم حول كل القرارات التي تتخذها مؤسساتنا، وأنه حين تختلط الأمور ، وتصبح موضوع للسياسة والاستهداف فذلك يؤثر على نظرتنا نحو القرارات الصائبة”.

وأوضح  أن “الغش أصبح يهدد قيم المجتمع، ولا ينحصر في المؤسسات التربوية بل يمتد إلى خارجها، ويؤثر على الحياة العامة، ويصبح البعض يستبيح المال العام، ولا يروا مانعا في التعاطي مع الرشوة أو التزوير”.

ودعا المستشار البرلماني إلى إعادة النظر في “نظام التقويم حتى يبعد أبناءنا عن اللجوء إلى الغش”.

وطالب  بـ”حماية الأساتذة الذين يقومون بحماية أدوارهم التربوية في مراقبة الغش من الاعتداءات التي يتعرضون إليها”.

واكتفى خالد الصمدي في تعقيبه على سؤال حول “استفحال ظاهرة الغش في الامتحانات” “بالقول: الحالات التي يتم ضبطها يتعامل معها على وجه المساواة وبدون أية محاباة”.

ويذكر أن وزارة التربية الوطنية قررت منع البرلماني نور الدين قشبيل عن حزب العدالة والتنمية، الذي ضبط بحوزته ثلاث هواتف نقالة أثناء اجتيازه إمتحانات الباكالوريا بمنعه من اجتياز الامتحان لمدة سنتين.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد اتهامات الحكومة للعدل والإحسان.. ماء العينين غاضبة: الوضع كله يدعو للكثير من الأسف

بعد اتهامات الحكومة للعدل والإحسان.. ماء العينين غاضبة: الوضع كله يدعو للكثير من الأسف