المجلس الوزاري يُنهي “الشائعات” حول صحة عبد الوافي لفتيت

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

أنهى حضور عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية إلى المجلس الوزاري برئاسة الملك محمد السادس يوم أمس، جدل “التخمينات” حول تعويضه على رأس أقوى وزارة في المغرب.

وظهر عبد الوافي لفتيت الذي أجرى عملية بفرنسا، بجانب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أثناء لقاء المجلس الوزاري بالقصر الملكي بالرباط كما يقتضي ذلك البروتوكول، بعد غيابه على عدة أنشطة حكومية.

ونفى مصطفى الخلفي،  الناطق الرسمي باسم الحكومة، في وقت سابق، تعيين زينب العدوي وزيرة للداخلية خلافا لعبد الوافي لفتيت على موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”.

يذكر أن موقع “سيت أنفو، أوضح أن  “الوضعية الصحية لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت الذي أجرى عملية على القلب بإحدى المصحات بفرنسا هي من ستحدد بقائه أو مغادرته رأس أقوى وزارة”.

وشدد المصدر الحكومي بأنه “صحيح تروج بعض الأسماء في الكواليس، لكن الأمر مرتبط بالوضعية الصحية لوزير الداخلية، خصوصا أن عبد الوافي لفتيت أبدى قدرة كبيرة على إدارة الملفات الحارقة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

لفتيت يراسل الولاة والعمال بخصوص تمديد سن الإحالة على التقاعد

لفتيت يراسل الولاة والعمال بخصوص تمديد سن الإحالة على التقاعد