وزير طرده الملك من الحكومة يشكو إهانة المغاربة من طرف الفرنسيين

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

كشف وزير السياحة في حكومة بنكيران، لحسن حداد (والذي تم إعفاؤه من الحكومة بظهير الغضب مباشرة من الملك)، عن جوانب كبيرة من الإهانات الكبرى التي يعيشها المغاربة على أبواب السفارات الأجنبية بالمغرب.

وحسب صحيفة “الأسبوع”، فإن الوزير السابق والبرلماني الحالي في صفوف حزب الاستقلال أمام زميلته السابقة، كاتبة الدولة في الخارجية، مونية بوستة، أكد أن هذه السفارات الأجنبية تتعامل مع المغاربة بطرق تحط من خلالها بكرامتهم، وتحتقرهم وتمنحهم مواعيد طويلة للحصول على تأشيرة قد تصل إلى ثلاثة أشهر، في حين يكون السفر مستعجلا وبالوثائق والأدلة أحيانا، إما للعلاج أو للمهام الرسمية كالمؤتمرات الدولية وغيرها.

ومما زاد في إحراج الوزير لرفاقه السابقين في الحكومة، أن سمى البلدين المعنيين بإهانة المواطنين المغاربة، وهما فرنسا وإسبانيا، بل الأكثر من ذلك أن الوزير الخبير في العلاقات الدولية والدبلوماسية، زاد في التوضيح حد الفضح حين قال بأن هذه السفارات لا تحترم البرلمانيين ولا الوزراء في هذا الباب، داعيا الحكومة إلى عدم السكوت عن هذه الإهانات.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الملك يهنئ يونس مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين

الملك يهنئ يونس مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين