قطاع طرق يبتزون التجار العابرين بمعبر الكركرات

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

تحول المعبر الحدودي الذي يربط المغرب بجارته الجنوبية موريتانيا إلى مرتع للمجرمين وقطاع الطرق في تحد سافر لكل القوانين الدولية والأجهزة الأمنية بالمنطقة.

وأفادت يومية “الأحداث المغربية” في عدد يوم الاثنين، بأن المنطقة المشهورة “بقندهار” بالمعبر الحدودي الكركرات، يعرف تحول مجرمين إلى قطاع طرق يهددون سلامة التجار العابرين من وإلى موريتانيا.”

وأضافت أن هؤلاء المجرمين “يبتزون التجار ويسرقون السيارات ويقطعون الطريق في تحد للاجهزة الأمنية المعنية بحراسة المنطقة”.

وأكد المنبر الإعلامي على أنه ” بعد حادث سرقة مسؤول بالمعبر الحدودي المذكور الطريقة الاستفزازية التي ظل يتحرك بها سارق السيارة قبل استرجاعها، من قبل مجموعة من السائقين المغاربة، عمد أحد المجرمين يوم أمس إلى وضع حواجز في محاولة لإغلاق المعبر الحدودي”.

وأشارت إلى أن “الواقعة استنفرت أفراد البعثة الأممية المينورسو الذين حضروا لعين المكان، للاستماع إليه والكشف عن سبب إقدامه على هذه الخطوة التي تعرقل انسيابية الحركة في هذا المعبر وتعطل الحركة التجارية مع الجارة الجنوبية للمملكة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

عودة التوتر إلى الصحراء بسبب معبر “الكركارات”

عودة التوتر إلى الصحراء بسبب معبر "الكركارات"