“العطش” يخرج ساكنة أسا الزاك للاحتجاج.. و”الأحرار” يطالب بـ”فتح تحقيق”

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

دخل حزب التجمع الوطني للأحرار على خط الأزمة التي تعيشها مدينة أسا الزاك، إثر انقطاع الماء والكهرباء، خلال شهر رمضان.

وعبرت التنسيقية الإقليمية التابعة لحزب “الأحرار”، عن استنكارها الشديد للطريقة العشوائية وغير المسؤولة التي يتم بها تدبير قطاعي الماء والكهرباء بالإقليم لعدة سنوات.

ودعت التنسيقية الجهات المسؤولة والمجالس المنتخبة بالتدخل العاجل والفوري للمعالجة الجذرية و البنيوية لهذه الاختلالات.

وأكدت التنسيقية على ضرورة فتح تحقيق عاجل في الموضوع وتعميم نتائجه على الرأي العام.

وسبق للمستشار البرلماني عثمان عبلة عن حزب الإستقلال، أن وجه سؤالا كتابيا، إلى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء عبد القادر اعمارة، حول “الانقطاع المتكرر للماء الشروب وضعف التوتر الكهربائي بهذه المنطقة”.

وجاء في نص الرسالة الذي يتوفر “سيت أنفو على نُسخة منها، أن ” ساكنة مدينة آسا التابعة لإقليم آسا الزاك تعيش على وقع الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب، إضافة إلى نقص جودته”.

وأضاف المستشار البرلماني أن “سكان هذه المنطقة يعانون من ضعف التوتر الكهربائي مع قدوم فصل الصيف والارتفاع المهول لدرجات الحرارة، مما يجعل الحياة في غياب الماء والتكييف مستحيلة”.

وختمت المراسلة بالقول: “ما هي الإجراءات المستعجلة التي ستتخذها الحكومة لحل مشكل الماء الشروب والانقطاعات المتكررة للكهرباء بآسا الزاك”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

” طلاق” في الافق بين “الحمامة” و”الحصان”

" طلاق" في الافق بين "الحمامة" و"الحصان"