“البيجيدي” يتبرأُ من صفحة هاجمت “مومو” و”نورا الفواري”

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

تبرأ حزب العدالة والتنمية من صفحة على الفايسبوك وصفت يومية “الصباح” و”الأخبار” والمنشط “مومو”  بـ”أعداء الإسلام والمسلمين”، مرفوقة التدوينة بصور شخصية من حساب الصحفية نورا الفواري صاحبة مقال رأي بعنوان “صـلاة التراويـح “هـي فـوضـى؟””.

وجاء في بلاغ لقسم الإعلام والعلاقات العامة في حزب العدالة والتنمية  توصل به “سيت أنفو”، أن “صفحة على الفايسبوك تحمل اسم YES WE CAN أقحمت اسم حزب العدالة والتنمية في هجومها على إحدى الجرائد الوطنية”.

واضاف البلاغ أن “الصفحة استعملت مجموعة من الألفاظ التي لا تمت لثقافة الحزب و مبادئه بصلة”.

وأعلن البلاغ عن رفضه “إقحام الحزب في هذا النوع من الخطاب، مؤكدا أنه لا علاقة للحزب بهذه بالصفحة و لا بما ينشر بها”.

وجاء في المنشور الذي تبرأ حزب سعد الدين العثماني: “هم ليسوا أعداء لحزب العدالة والتنمية وإنما أعداء الإسلام والمسلمين ويخدمون أجندة أسيادهم في الماسونية الملحدة العالمية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الشوبي يصف بنكيران بـ”مجرم الشعب” ويصرح: بغيت ليك السيزي فالتقاعد

الشوبي يصف بنكيران بـ"مجرم الشعب" ويصرح: بغيت ليك السيزي فالتقاعد