الحكومة تمنحُ درهمين لإطعام تلاميذ القرى لمحاربة الهدر المدرسي

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

حددت حكومة سعد الدين العثماني في مشروع مرسوم رقم 2.19.333  أصناف ومقادير المنح الدراسية الخاصة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بمؤسسات التربية والتعليم العمومي منحة درهمين لكل تلميذ بالمدارس الإبتدائية المجالين القروي وشبه الحضري من أجل “مكمل الوجبة الغذائية”.

ويحدد المرسوم المصادق عليه في المجلس الحكومي يوم الخميس الماضي،  حصل “سيت أنفو” على نُسخة منه، في المادة الرابعة مقدار المنحة اليومية لمكمل الوجبة الغذائية بالمدارس الابتدائية بالمجالين القروي وشبه الحضري في درهمين (2) عن كل تلميذ.

 

وأضافت المادة المذكورة بأنه “تحصر لائحة التلميذات والتلاميذ المستفيدين من المنحة اليومية المشار إليها أعلاه، من لدن لجنة تتكون من مدير المدرسة الابتدائية المعنية، وممثل عن مجلس التدبير بالمؤسسة، وممثل آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ، وذلك استنادا إلى معايير الاستحقاق الاجتماعي المنصوص عليها في الفقرة الأولى من المادة الثامنة أدناه”.

وجاء في المادة الثانية أنه” يستفيد بعض تلميذات وتلاميذ مؤسسات التربية والتعليم العمومي طبقا لمعايير الاستحقاق الاجتماعي المحدد في المادة 8 أدناه، من منح دراسية خاصة بخدمات الأقسام الداخلية، وذلك كل ثلاثة أشهر، وتحدد كما يلي أصناف ومقادير هذه المنح الدارسية: المنحة الخاصة بالقسم الداخلي:  1800 درهم عن كل تلميذ وتلميذة، والمنحة الخاصة بنصف داخلي (وجبة غذاء) 900 درهم عن كل تلميذة وتلميذ”.

وفق نفس المصدر، “يحدد مقدار المنحة المخولة عن كل ثلاثة أشهر للمستفيدات والمستفيدين من خدمة الإطعام المدرسي بمؤسسة التعليم الإعدادي في 900 درهم عن كل تلميذ ومستفيدة”.

وتنص المادة الثامنة على أن “معايير وشروط الاستحقاق الإجتماعي للاستفادة من المنح الدراسية تحدد وفق الدخل المادي للأسرة، ومدى بعد مقرات سكنى التلميذات والتلاميذ عن المؤسسات التعليمية، والوضعية الاجتماعية لأسر التلميذات والتلاميذ بما في ذلك عدد الأفراد الموجودين تحت كفالة رب الأسرة، والوضعية الصحية للتلميذات والتلاميذ، وإعطاء الأولوية للتلميذات واليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الشهداء والمقاومين، علاوة عن ذلك يمكن اللجوء إلى النتائج المحصل عليها من طرف التلميذة والتلميذ لتخويل المنح الدراسية”.

وجاء في بلاغ المجلس الجكومي أن المرسوم “يروم إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي ابتداء من الدخول المدرسي 2018/2019، بما في ذلك تحسين جودة الخدمات التي تقدمها المطاعم المدرسية والداخليات”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا