الداخلية تتحدث عن الأسعار في رمضان

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

حول وضعية التموين وحصيلة المراقبة على صعيد التراب الوطني، أكد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، زوال اليوم الخميس، بأنه “خلال هذه السنة تم الاستعداد بشكل مبكر على مستوى الحكومة بتبني مقاربة استباقية لتقييم تموين الأسواق على المستوى الوطني ومراقبة الأسعار”.

وأكد الوزير المنتدب في عرضه أمام أعضاء الحكومة، على “وفرة التموين وعدم تسجيل  أي خصاص طيلة شهر رمضان الجاري، كما أن الأسعار على العموم مستقرة مع تسجيل ارتفاعات أو انخفاضات ظرفية في أسعار عدد محدود من المواد، مضيفا أن هناك عمل استباقي وتنسيق محكم بين مختلف المصالح المعنية مركزيا وإقليميا، مع تعبئة مكثفة لجميع مصالح وأجهزة المراقبة”.

وذكر الوزير المنتدب  بـ”تبني مقاربة استباقية لتقييم تموين الأسواق لاستباق أي نقص محتمل، وبدأ التحضير منذ شهر ونصف قبل حلول شهر رمضان، وإعادة العمل بالرقم الوطني 5757 لتلقي شكايات وملاحظات المستهلكين، كما أحدثت لجنة مركزية مشتركة لتتبع وضعية الأسواق وعمليات المراقبة”.

بخصوص عمليات المراقبة، أوضح المسؤول في وزارة الداخلية، أنه “تم تكوين لجان إقليمية مختلطة تُمارس عملها تحت إشراف الولاة وعمال عمالات وأقاليم المملكة، وفق منهجية تضمن الاستمرارية والاستهداف والتغطية الشاملة”.

وأشار بأنه “قبيل شهر رمضان بدءا من فاتح أبريل 2019 تم القيام بما يفوق 16 ألف عملية وتحرير 292 محضر مخالفة في مجال حماية المستهلك ومراقبة الأسعار و233 محضر مخالفة لقانون منع الأكياس البلاستيكية وحجز 100 طن من المواد الفاسدة”.

وتابع: “تم خلال ثمانية الأيام الأولى من شهر رمضان، تسجيل 11034 عملية مراقبة وتحرير 344 محضر مخالفة تتعلق بحماية المستهلك وتحرير 181 محضر يتعلق بمنع الأكياس البلاستيكية فضلا عن حجز60 طنا من المواد الغذائية المخزنة أو المعروضة للبيع و667 كلغ من الأكياس البلاستيكية”.

بخصوص تعزيز آليات التواصل مع المواطنين والتفاعل مع شكاياتهم وملاحظاتهم من خلال الرقم 5757، أفاد بانه “تم تلقي خلال 8 أيام الأولى من رمضان 1073 مكالمة 55 في المائة منها مرتبطة بحماية المستهلك، وأكد العرض على ضرورة تشجيع المستهلكين على استعمال هذا الخط، وتقوية دور جمعيات حماية المستهلك”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحكومة تتوعدُ رافعي الأسعار خلال رمضان

الحكومة تتوعدُ رافعي الأسعار خلال رمضان