العثماني: المغرب يسير في الإتجاه الصحيح رغم المؤامرات

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أمس الاثنين، في جلسة عمومية مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين، خصصت لتقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، (قال) إن حكومته عانت من تعثرات في بعض الأوراش رافقتها تعبيرات احتجاجية، استلزمت من الحكومة مقاربة خاصة، أعطيت فيها الأولوية للإنجاز على أرض الواقع، ومعالجة الأسباب وإيجاد الحلول العملية، مثل ما حصل في ملف حتجاجات الحسيمة وجرادة، وملف أطر الأكاديميات، وتنزيل الإجراءات الضريبية المتعلقة بالتجار.

وأقر العثماني، في ذات السياق، بأنه “رغم المجهودات المبذولة، والنتائج المسجلة، فلا يمكن الادعاء بأن هذه الحكومة أو أية حكومة أخرى، قادرة على حل مشاكل المغرب في نصف ولاية بل حتى في ولاية كاملة، لكننا مقتنعون بأننا نسير في الاتجاه الصحيح، وبحلول عملية وناجعة، ما دام أن المؤشرات الدالة على الإصلاحات التي تباشرها الحكومة هي في تقدم واطراد مستمرين”.

ونبه رئيس الحكومة إلى عدم الانسياق وراء حملات ” التبخيس والتشويه الممنهجين، بغية التأثير على ثقة المواطنين في العمل العام وفي العمل السياسي، لذلك اتجه جزء من جهودنا إلى رد الاعتبار للمؤسسات والعمل الحكومي والسياسي، ورفع منسوب الأمل لدى عموم المواطنين. فبلادنا تسير في المسار الصحيح على الرغم من قساوة الإكراهات والمؤامرات”، مشددا على أنه ” لا حلّ أمامنا إلا مواجهة حملات تزييف الوعي وتعميم الإحباط، بمزيد من العمل وبذل الجهد، لأن بلادنا تستحق الأفضل، وهي في المسار الصحيح، بالرغم من كل التحديات المحيطة بنا”، داعيا إلى التحلي بالإنصاف عبد الانتقاد في تقييم الواقع، نقول للسلبي بأنه سلبي، ولكن في المقابل نقول للإيجابي بأنه إيجابي”.

وعرج العثماني للحديث عن احتجاجات الحسيمة، والتي بدأت قبل تنصيب الحكومة، أوضح العثماني أن حكومته اعتمدت في حلها مقاربة على مستوى طبيعة التدخل التنموي الفوري رغم صعوبته، وذلك بهدف تسريع وتيرة إنجاز مشاريع “الحسيمة منارة المتوسط” وتجاوز التأخير المسجل في تنفيذها. ” لقد تمت تعبئة جميع الجهات الفاعلة من خلال زيارات ميدانية يقوم بها المسؤولون عن الإدارات المركزية والإقليمية، وذلك بناء على تعليمات ملكية سامية تقتضي تحقيق تفاعل إيجابي ومستمر مع المواطنين. وهو ما مكن من تدارك التأخر الذي عرفته هذه المشاريع والتوجه نحو احترام آجال التنفيذ النهائي”.

أما في حالة إقليم جرادة، يضيف رئيس الحكومة، فقد ” تم بلورة برنامج استعجالي متكامل يضم عدة تدابير تهدف تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للسكان”.  

 

 

 

Facebook Comments

إقرأ أيضا

نادٍ فرنسي يعلن رسميا تعاقده مع “ميسي” !

نادٍ فرنسي يعلن رسميا تعاقده مع "ميسي" !