أمزازي يتبرأ من “طرد” أساتذة الزنزانة 9.. ويبشر بـ”سنة التسوية”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

نفى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية وجود أي مباشرة لمسطرة طرد أساتذة السلم التاسع الذين أضربوا، مشددا على أن هناك مسطرة خاصة للتعامل مع مسألة التوقف الجماعي عن العمل، و” ملف هذه الفئة تم تسويته وعادوا لأقسامهم”.

وقال أمزازي، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس النواب، إنه حرص بشكل شخصي منذ أن تولى وزارة التعليم على إعطاء الأولوية للملفات التي تتعلق بالأساتذة، لأن “موظفي قطاع التربية الوطنية هم في محور أي إصلاح سيرتقي بالمدرسة العمومية”ـ موضحا في ذات السياق “أن العرض الذي قدم من طرف الحكومة يوم 25 فبراير للنقابات الأكثر تمثيلية هو عرض جد مهم ، وبموجبه ستكون هناك تسوية نهائية لملف أساتذة السلم 9، لذلك اعتبروا أن التسوية تمت لأن أساتذة السلم التاسع عادوا لأقسامهم اليوم وأوقفوا إضرابهم، ونعمل جاهدا على التسوية النهائية لهذه الملفات”، مردفا:” مطالب هذه الفئة كانت ستحل في 2026، لكن تم تقديم الأمر لسنة 2023″.

وأشار أمزازي إلى أن “نفس المسار سيعرفه أساتذة السلكين 7 و 8، اللذين لازالوا مرتبين في السلم 10، حيث أنه قبل إحالتهم على التقاعد سيرتقون إلى السلم 11” يشدد وزير التربية الوطنية.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أمزازي يفي بوعوده!

أمزازي يفي بوعوده!