“مصباح الرباط” يتهم البام بـ”البلطجة” وعرقلة جدول أعمال دورة ماي

عرفت أولى جلسات دورة ماي لمجلس مدينة الرباط اليوم الثلاثاء، مناوشات كبيرة بين أعضاء المكتب المسير وفرق المعارضة، دفعت رئيس المجلس محمد الصديقي إلى رفع الجلسة فبل بدايتها.

ونقل الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، أن “المعارضة منعت الرئيس من افتتاح الجلسة من خلال الاستيلاء على منصة القاعة المخصصة لعقد الدورة، ومنع الرئيس ومكتبه المسير من افتتاح الدورة لمباشرة جدولها أعمالها”.

ووصف المصدر ذاته ما قامت بها المعارضة “بلطجة”، مؤكدا على أن “بهذا النسف لهذه الدورة يكون البام قد دشن عودته لأساليب البلطجة التي تركها لبعض الوقت، وأضاع على ساكنة المدينة فرصة مناقشة جدول أعمال الدورة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى