العثماني يثمن اتفاق النقابات ويصفه بـ “التاريخي”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

وصف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني الاتفاق الثلاثي للنقابات بـ “التاريخي”، وذلك بمناسبة انعقاد المجلس الحكومي، يومه الخميس.

وأكد العثماني، بعيد الاحتفال أمس الأربعاء، باليوم الأممي للعمال أن “الاحتفال بفاتح ماي هذه السنة، تم عموما بطعم اجتماعي إيجابي وبطعم تقديم مصلحة البلاد واستقرارها وأمنها بفضل الاتفاق الثلاثي الأطراف الذي وقع يوم 25 أبريل”.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن “التوصل إلى الاتفاق ثلاثي الأطراف تم بمجهودات جميع الشركاء”، في إشارة منه للنقابات المركزية الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، إلى جانب وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة والشغل والإدماج المهني ووزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

وأوضح سعد الدين العثماني، أن أطراف الحوار الاجتماعي برهنوا “على إرادة قوية ونية سليمة”، مضيفا بالقول : “علما أن الحوار يتطلب وقتا، وإذا لم نتفق يمكن أن نستمر في الحوار إلى حين الاتفاق، وليس في ذلك أي مشكل”.

وكان عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، وجّه مدفعيته نحو المركزيات الأكثر تمثيلية، والموقعة على الاتفاق الاجتماعي ثلاثي الأطراف، متهما إياها “ببيع الماتش” وتلقي ثمن مقابل ذلك.

وقال الزاير في كلمة افتتاحية للمهرجان الذي نظمته نقابته بمناسبة “فاتح ماي” أمس الأربعاء، إن هذه “النقابات تنكرت لجميع المفاوضات السابقة”.

وأضاف المسؤول النقابي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الكونفدرالية رفضت التوقيع على الاتفاق لكونه لا يستجيب لانتظارات الشغيلة، ولا يمكن الوثوق بالحكومة لأنها لم تف بالتزاماتها السابقة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من هذا التاريخ

رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من هذا التاريخ