مُستشار الملك يحذر من تعليم غير متعدد

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

حذر أندري أزولاي، مستشار الملك، في محاضرة بمجلس الشيوخ البلجيكي، من مغبة الانحراف نحو تعليم غير متعدد بنسف الإنجازات الآنية من إجماع وطني ينمو بإطراد، ويمكن أن يتكرس عندما يجعل ورش التربية من ثراء هذا التنوع الثقافي والديني أولوية في برامجه، وفق ما أوردته يومية “الصباح” في عدد يوم الخميس.

وسجل أزولاي، في مؤتمر حول موضوع العيش المشترك في القرن الحادي والعشرين بحضور العديد من الديبلوماسيين المعتمدين في بروكسيل بمن فيهم سفراء الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا، أن التعايش في المغرب الممتد لأكثر من 3 ألاف سنة تم بناؤه مع مرور السنين بفضل قيادة سابقة لعصرها من قبل ملوك رسموا مسار الدخول إلى مجمع البشرية وعالمية المواطنة.

ووسط حضور مكثف من أئمة المساجد في بلجيكا وحاخامات بروكسيل ورئيس المؤتمر اليهودي العالمي في أوروبا وشخصيات بارزة من عالم السياسة والثقافة، ذكر أزولاي بالرسالة التي بعث بها الملك محمد السادس إلى منتدى “يونسكو” شتنبر الماضي، والتي اعتبرت أن سلاحا واحدا يمكن أن يكسبها الحرب على معاداة السامية وكراهية الإسلام هو التعليم.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الملك يبعث برقية تعزية إلى أسرة المرحوم عبد الرزاق أفيلال

الملك يبعث برقية تعزية إلى أسرة المرحوم عبد الرزاق أفيلال العلمي الادريسي