عشيقات مسؤولين راكمن ثروات هائلة وإحداهن جمعت 18 مليارا في 5 سنوات

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

قامت أجهزة الرقابة المالية بتشديد الرقابة على ممتلكات عشيقات مسؤولين نافذين، بغية التدقيق في مصادرها، بعد أن أصبحن يعشن ثراء فاحش، و يمتلكن عقارات وودائع ضخمة في حسابات بنكية،

وأفادت يومية “الصباح”، التي أوردت الخبر في عدد اليوم الجمعة، أن “بعضهن تمكن من تجميع ثروات وتملك عقارات وسيارات فخمة في ظرف وجيز، ورصدت الأجهزة خلال التحريات الأولية عشيقات ينفقن مبالغ هامة على السفريات بالخارج واقتناء المجوهرات والألبسة، رغم إن دخلهن المفترض لا يمكنهن من العيش في المستوى الذي يلاحظ عليهن”.

وأضافت الجريدة نقلا عن مصدرها “أنه تقرر تعميق البحث في طبيعة العلاقات التي تجمعن ببعض المسؤولين، إذ لا تستبعد استغلالهن هذه العلاقات من أجل التوسط لجهات أخرى لدى المسؤولين الذين تربطهم بهم علاقات غرامية للحصول على امتيازات وصفقات”.

وأشارت الجريدة إلى أن احدى العشيقات تمكنت في ظرف خمس سنوات من مراكمة ثروة تتجازر 18 مليار أخذا بعين الاعتبار العقارات والسيارات والودائع البنكية التي تمتلكها وحولت الفيلا التي تقطن فيها غلى مكان للمواعدة بين رجال اعمال ومسؤولون.

يشار إلى أن الأجهزة المكلفة بالبحث في الموضوع تستعين بمعطيبات عدد من الإدارات، مثل مكتب الصرف والمديرية العامة للضرائب، والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، والدرك الملكي وغيرها من الأجهزة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

شغب العيون.. الوكيل العام للملك يأمر بفتح تحقيق في واقعة وفاة فتاة

شغب العيون.. الوكيل العام للملك يأمر بفتح تحقيق في واقعة وفاة فتاة