المالكي رئيسا لمجلس النواب مرة أخرى

من المرتقب أن تتم زوال اليوم الجمعة، في جلسة عمومية، تخصص لافتتاح الدورة الثانية من السنة التشريعية الثالثة، وانتخاب رئيس المجلس، (تتم) عملية تجديد الثقة في الاتحادي لحبيب المالكي، وانتخابه رئيسا لمجلس النواب، وذلك بعدما ترشح وحيدا لهذا المنصب.

وكشف مصدر حزبي أن الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، وخلال اجتماعه بسعد الدين العثماني، الأمين العامن لذات الحزب، صبيحة اليوم الجمعة، قرر التصويت على الاتحادي لحبيب المالكي، رئيسا لمجلس النواب، لما تبقى من الفترة النيابية 2016-2021،خلال عملية التصويت التي ستتم زوال اليوم الجمعة.

وكان المالكي فاز بمنصب رئيس الغرفة الأولى عام 2017، بعد حصوله على دعم حزبيْ لكل من الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار. وحصل  على 198 صوتا مقابل 137 ورقة بيضاء وسبعة أصوات لاغية (عدد المصوتين 342 من أصل 395 نائبا).

يشار أن الدورة الربيعية تأتي مباشرة بعد الدورة الاستثنائية لمجلسي البرلمان التي انعقدت بناء على المرسوم رقم 2.19.225 ، الذي صادقت عليه الحكومة، وسيكون من أهم تحدياتها الانكباب على إيجاد أرضية للتوافق حول النقطة الخلافية موضوع الجدل بخصوص مشروع القانون المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والتصويت عليه بعدما تم الفشل في ذلك خلال الدورة الاستثنائية.

وتنص مقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب على أنه ينتخب رئيس المجلس في مستهل الفترة النيابية، ثم في سنتها الثالثة عند دورة أبريل لما تبقى من الفترة المذكورة، تطبيقا لأحكام الفصل الثاني والستين من الدستور.

وسيواصل مجلس النواب، خلال الدورة الربيعية دراسة مشروع قانون تنظيمي رقم 26.16 يتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، ومشروع قانون تنظيمي رقم 04.16 يتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، كما سيتم أيضا الانكباب على مجموعة من مشاريع القوانين الهامة، من ضمنها، مشروع قانون رقم 62.17 بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها، ومشروع قانون رقم 63.17 يتعلق بالتحديد الإداري لأراضي الجماعات السلالية، ومشروع قانون رقم 64.17 يقضي بتغيير وتتميم الظهير الشريف رقم 1.69.30 الصادر في 10 جمادى الأولى 1389 (25 يوليوز 1969) المتعلق بالأراضي الجماعية الواقعة في دوائر الري.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى